وزير الزراعة ووالي النيل الأبيض والسفير الهندي بالسودان يشاركون في فعاليات العيد القومي التاسع والخمسين للشجرة بقلعة العلم والنور جامعة بخت الرضا بالدويم

شارك الدكتور أبوبكر عمر البشري وزير الزراعة والغابات الاتحادي والأستاذ عمر الخليفة عبدالله والي ولاية النيل الأبيض المكلف وسفير دولة الهند بالسودان صباح اليوم بمدينة الدويم بولاية النيل الأبيض في فعاليات العيد القومي التاسع والخمسين للشجرة والذي نظمته الهيئة القومية للغابات بالتعاون مع جامعة بخت الرضا وذلك تحت شعار من اجل استدامة الخضرة بمشاركة مديري الهيئات الولائية للغابات وبحضور الأستاذ عبدالغفار فرج الله المدير التنفيذي لمحلية الدويم والدكتور المعتز بالله بكرى سيداحمد مدير جامعة بخت الرضا ولفيف من قادة الاجهزة التنفيذية والامنية ومنظمات المجتمع المدنى بالدويم

واكد وزير الزراعة الاتحادي خلال مخاطبته فعاليات العيد اهتمام وزارته بالقطاع الغابي وتوفير الحماية الكافية الأشجار مشيرا الي ان التغيرات المناخية التي يشهدها العالم والسيول والامطار والفيضانات سببها القطع الجائر الأشجار والتعدي على المساحات الغابيه مجددا تأكيد وزارته للعمل على مجابهة هذه التغيرات المناخية بتكثيف الغطاء الاخضر والاسهام في الطلب العالمي الخاص بتشجير اكثر من واحد بليون هكتار من الأشجار للحد من التغيرات المناخية من خلال رفع ثقافة التشجير

فيما اكد الأستاذ عمر الخليفة عبدالله والي ولاية النيل الأبيض المكلف تعاون الولاية مع الوزارة الاتحادية والغابات وإدارة المساحة للاهتمام بالمواقع الغابية وتحديد خرط لكل المواقع بمحليات الولاية واعتمادها للحفاظ على المساحات الغابية وتفعيل ونشر ثقافة زراعة الأشجار من اجل زيادة المساحات الغابية والحفاظ على الغطاء الأخضر بالولايه مشيرا الي ان احتضان النيل الأبيض للعيد القومي للشجرة تأكيد لاهتمام الولاية بالقطاع الغابي

المهندس الصادق محمد عثمان المدير العام لوزارة الإنتاج والموارد الاقتصادية بالنيل الأبيض الوزير المكلف قال ان النيل الابيض تعد الأولى على مستوى السودان والسباقه في إطار الغابات الشعبيه والمحجوزه مشيرا الي نجاح الوزارة فى زراعة اكثر من ثلاثه مليون فدان لهذا الموسم الصيفي داعيا الي ضرورة المحافظة على الغطاء النباتي عبر العمل الإرشادي الدائم وتفعيل القوانين الخاصة بحماية الغابات

وفي ذات الإطار قال الدكتور أنور عبدالحميد مدير الهيئة القومية للغابات ان العيد السنوي للشجرة يمثل فرصة للتذكير والتبصير والتوعية بأهمية الشجرة وفوائدها والتشجيع على غرسها والمحافظة عليها ، وأشار إلى أن اختيار ولاية النيل الأبيض لهذا الاحتفال يجئ في إطار خصوصيتها وميزتها في زراعة الأشجار والارشاد والتشجير الشعبي والرسمي الي جانب تفعيل الشراكة الحقيقية مع جامعة بخت الرضا والمنظمات الشبابية بالدويم من اجل زيادة الرقعة الخضراء وترميم الغابات الطبيعية المختلفة وتوفير الحماية اللازمة لها

من جانبه عبر الدكتور المعتز بالله بكرى سيد أحمد مدير جامعة بخت الرضا عن سعادته باحتضان الجامعة لهذا الحدث الكبير الذي يهتم بالاشجار ويعكس أهمية التشجير في حياة الإنسان من حيث توفير الأوكسجين و تقليل انبعاثات الكربون معلنا استعداد الجامعة لدعم البحوث التي تساهم في تلافي الأخطار البيئية التي تواجه الانسانية جراء التصحر و الاعتداء على الغطاء النباتي

من جهته اعرب الدكتور الصادق على عمر ممثل مجتمع الدويم عن سعادة اهل مدينة الدويم لاحتضان هذا الاحتفال مؤكدا اسهام كافة قطاعات المنطقة في نشر ثقافة الاستزراع الغابي وحماية الغطاء النباتي من اجل الحفاظ على البيئة والاسهام في التصدي للمتغيرات المناخية