وزير الداخلية يفتتح عدد من المنشأت الشرطية بمدينة كوستي ويؤكد لدى مخاطبته قوات الشرطة بالنيل الأبيض أن من أولويات الشرطة حفظ الأمن وتطبيق القانون

اكد وزير الداخلية المكلف المدير العام لقوات الشرطة الفريق أول عنان حامد محمد عمر أن من أولى أولويات الشرطة حفظ الأمن وتطبيق القانون دون محاباه لأي جهه ، وأثنى سيادته على الانضباط والأداء المهني لشرطة ولاية النيل الأبيض مما ساهم في استقرار وأمن الولاية وجعلها في مقدمة الولايات ، جاء ذلك لدي مخاطبته صباح اليوم بقسم الطواريء والعمليات بكوستي لقاء القوة ومنسوبي الشرطة ضمن زيارته لولاية النيل الأبيض في يومها الثاني والأخير وذلك بحضور الأستاذ عمر الخليفة عبدالله والي ولاية النيل الأبيض والوفد المرافق لوزير الداخلية من مديري الإدارات واعضاء هيئة القيادة برئاسة قوات الشرطة واللواء سامي الصديق مدير شرطة ولاية النيل الأبيض ،

وقال وزير الداخلية ان الهدوء والاستقرار الذي تشهده ولاية النيل الأبيض ذات البعد الاستراتيجي وموقعها الجغرافي لم يأتي بالصدفه بل جاء باحكام الخطط الأمنية والتنسيق الجيد للجنة امن الولاية وتفاعل المواطنين مع الأجهزة الرسمية ، مؤكدا ان سياسة وزارة الداخلية تقوية أقسام الجنايات ووجه مديري الشرطة بالولايات بتقوية أقسام الجنايات على يضم القسم كل الوحدات والأقسام المتخصصة للشرطة والعمل على الاهتمام بمنسوبي الشرطة في تحسين أوضاعهم المعيشية وتامين احتياجاتهم مشيراً إلى سعي الشرطة في توفير الخدمات الصحية لمنسوبيها ودعم الجمعيات التعاونية.

الي ذلك امتدح والي النيل الابيض المكلف الاستاذ عمر الخليفة عبدالله جهود الشرطة السودانية في حفظ الأمن والاستقرار وقال إن زيارة مدير عام قوات الشرطة وزير الداخلية المكلف للولاية اشتملت على العديد من المحاور الأمنية والخدمية و اللقاءات المتنوعة للاقسام والادارات مشيرا الي ان هذه الزيارة تشكل دفع معنوي كبير لقوات الشرطة بالولايه وتنعكس ايجابا على عمل لجنة امن الولاية الشئ الذي يعضدد من الاستقرار الأمني الذي تعيشه النيل الأبيض في ظل وجود معسكرات اللاجئين وقضايا الحدود مؤكدا دعم حكومة الولاية والعمل مع الاجهزة الأمنية المختلفة للحفاظ على أمن واستقرار بحر ابيض

وفي ذات السياق قال العميد شرطه عبدالله بشير البدري الناطق الرسمي باسم قوات الشرطة السودانية ان وزير الداخلية مدير عام قوات الشرطة والوفد المرافق له قام بتفقد الأقسام المختلفة للشرطة بكوستي والادارات المتخصصة للشرطة ووقف على أداء هذه الادارات ، وأعلن عن دعمه لشرطة ولاية النيل الأبيض حتى تطلع بدورها في حفظ الأمن وأداء واجبها المهني

فيما اشاد اللواء شرطه حقوقي سامي صديق مدير شرطة ولاية النيل الأبيض بزيارة وزير الداخلية المكلف للولاية والتي تم من خلالها افتتاح مستشفي الشرطة بربك والقسم الشرقي والمجمع السكني للضباط ووضع حجر الأساس لمستشفي الجمارك ورئاسة الشرطة الأمنية و إفتتاح المجمع الاستهلاكي وتوزيع وسائل انتاج لأفراد شرطة الجمارك الي جانب تفقده لكل ادارات الشرطة بالولاية ووجه بمعالجة كافة القضايا التي تواجهها في البيئة والعمل والأفراد