والي النيل الابيض يضع حجر الأساس لجمعية الامام مالك الفقهية بالولايه ويشيد بدور الطرق الصوفية في نشر قيم ومفاهيم الدين الإسلامي

وضع الأستاذ عمر الخليفة عبدالله والي ولاية النيل الأبيض المكلف صباح اليوم بمربع سته وستين بكوستي برفقة الأستاذ حافظ ابراهيم عبدالنبي وزير الثروة الحيوانية الاتحادي حجر الاساس لجمعية الامام مالك الفقهية فرعية ولاية النيل الأبيض وذلك بحضور الدكتور علاء الدين عبدالله أبوزيد الأمين العام للجمعية بالسودان والأستاذ هشام الشيخ نائب المدير التنفيذي لمحلية كوستي والشيخ رمضان إدريس الأمين العام لرابطة علماء اهل السنة والجماعة الدعوية بولاية النيل الأبيض ولفيف من المشائخ و المريدين وأهل التصوف بالولايه

وقال والي النيل الابيض المكلف ان هذا المجمع الإسلامي الذي تم وضع حجر أساسه يشكل إضافة نوعية لمنارات العلماء بالولايه ويعمل على تأهيل وتدريب الائمة و الدعاة من خلال المعهد الذي يحتويه المجمع مشيدا بأهل التصوف وجمعية الامام مالك الفقهية لدورهم الواضح في ترسيخ قيم ومفاهيم الدين الإسلامي بالسودان

وفي ذات السياق ابان الدكتور علاء الدين عبدالله أبوزيد الأمين العام لجمعية الامام مالك الفقهية بالسودان ان الجمعية تجاوز عمرها ربع قرن من الزمان وهي جمعية اتحادية بدأت تتمدد في الولايات مشيرا الي ان فرعية النيل الأبيض تعتبر الفرعية الثانية بعد فرعية الدامر بولاية نهر النيل والتي سيتم افتتاحها الاسبوع المقبل
مؤكدا ان الجمعية تعمل على ترسيخ رسالة المسجد الشاملة من خلال معهد تأهيل الائمة والدعاه والذي يؤهل الدعاة على مدي ثلاثة أعوام يعمل من خلالها على نشر اهداف الجمعية في نشر الفقه المالكي والعقيدة الاشعرية والتصوف مشيرا الي ان المجمع يركز على تغطية النقص في العمل الدعوى الي جانب العمل الاجتماعي والتكافلي

فيما اعرب الشيخ رمضان إدريس الأمين العام لرابطة علماء اهل السنة والجماعه الدعويه بالنيل الأبيض عن سعادته بوضع حجر الأساس لهذا المجمع العلمي الكبير والذي يسهم في نشر الدعوة بأمانة ودقه وفقه يحتاج اليه انسان الولايه من اجل خلق القائد والقدوة الحسنة التي تقود المجتمع الي الصلاح