والي النيل الأبيض يعلن عن الترتيب لعقد مؤتمر مشترك لمعالجة قضايا المشاريع الزراعية من اجل تطوير العلاقات بين الرعاه والمزارعين بمحلية السلام

اعلن الأستاذ عمر الخليفة عبد الله والي ولاية النيل الأبيض المكلف عن مساعي حكومته الرامية لعقد مؤتمر مشترك مابين المزارعين والرعاه في الأيام المقبلة لحل مشاكل الأراضي الزراعية بمحلية السلام
وذلك بهدف تحديد رؤية للتعايش السلمي وفض النزاعات و تفعيل القوانين والإجراءات الخاصة بتنظيم وتطوير العلاقة بين الرعاه والمزارعين لتعزيز السلام والاستقرار بالمنطقة

وأكد الخليفة في معرض زيارته لمنطقتي الراوات و المقينص علي أهمية تنظيم العلاقة بين الرعاه والمزارعين وفتح المسارات لتوفير المراعي الطبيعية مما يسهم في منع الاحتكاك بين الرعاه والمزارعين ووضع إستراتيجية تعزيز للتعايش السلمي بين المجتمعات المحلية

وأشار والي النيل الأبيض الي ان هنالك مساعي بين حكومة السودان ودولة جنوب السودان لتفعيل الاتفاقيات الأمنية والسياسية والاقتصادية والتي تسهم بصورة فاعلة في حلحلة القضايا العالقة ما بين الدولتين والتي من بينها حركة الرعاة والمزارعين والثروة الحيوانية

وجدد الخليفة تأكيده بدعم المشروعات الخدمية بالمنطقة ومعلنا عن تبرعه بمبلغ عشره مليون جنيه مناصفة ما بين الولاية و المحليه في مجالات التعليم والصحة والمياه كمرحلة اولي ستتبعها خطوات اخرى للنهوض بالقطاع الخدمي بهذه المنطقة

من جانبه أشاد الأستاذ الزين فصل المولي الزين المدير التنفيذي لمحلية السلام باهتمام حكومة الولاية بالبرامج الخدمية المختلفة بالمحليه مشيرا الي الجهود المبذولة من قبل برنامج تسويق الثروة الحيوانية والقدرة علي الصمود في دعم المجتمعات وتذليل العقبات التي تعترض الإجراءات الفنية والإدارية لتحجير وتقنين المسارات والمراحيل والمخارف الرئيسة والفرعية بمحلية السلام لتسهيل حركة الثروة الحيوانية خاصة في فصل الخريف الشئ الذي يعضض خطوات حكومة الولاية لحل قضايا الرعاه والمزارعين بالمحليه

الي ذلك المح العمده الحاج محمد عقيد ممثل الادارة الأهلية بالمنطقة لأهمية التعايش السلمي بين الرعاه والمزارعين علي سبل العيش المستدام والاستفادة من الموارد المحلية برضا وقبول والعمل جميعا على تخفيف النزاع بين الرعاه والمزارعين والتأمين علي المسارات والمراحيل من اجل تسهيل حركة الثروة الحيوانية وانجاح برامج الزراعة المطرية بصورة توافقية تحفظ الأمن والاستقرار بين أبناء المنطقة

فيما طالب العمدة النور حماد بفتح المسارات والمراحيل وتوفير مراعي طبيعية للثروة الحيوانية مع إلزام المزارعين بتنفيذ برنامج لتقليص المشاريع الزراعيه لمصلحة الثروة الحيوانية بالمنطقة