لجنة امن ولاية النيل الأبيض توجه بضرورة ضبط عمل المنظمات وحركة تنقلات اللاجئين بالولايه

وجهت لجنة امن ولاية النيل الأبيض مفوضية العون الإنساني و معتمدية اللاجئين بضرورة ضبط عمل المنظمات وحركة تنقلات اللاجئين بالولاية و
ناقشت اللجنة في اجتماعها الدوري اليوم بأمانة حكومة الولاية. برئاسة الأستاذ عمر الخليفة عبدالله والي ولاية النيل الأبيض المكلف حركة تنقلات اللاجئين بالولاية والرؤية الكفيلة للحد من انتشارهم داخل المحليات من اجل حفظ الأمن وحماية مجتمعات الولايه

كما طالبت اللجنة معتمدية شئون اللاجئين بالولاية بضرورة تسوير معسكرات اللاجئين واحكام عملية الدخول والخروج بالنسبة للاجئين وذلك بغية منع انتشار الظواهر السالبة جراء التداخلات مابين اللاجئين والمجتمعات المستضيفة

وأشار الاجتماع الي التواجد الكثيف لهؤلاء اللاجئين على مستوى المحليات والذي بدوره خلق العديد من المهددات الأمنية و الغذائية بالولايه وشددت اللجنة على ضرورة ان بحافظ اللاجئ على حقوقه ويلتزم بواجباته التي كفلها له حق اللجؤ وفق اللوائح والقوانين التي تضمن له حق البقاء بعيدا عن مساس بامن واستقرار الولايه

متناولة التعاون الكبير ما بين المنظمات ومفوضية شئون اللاجئين والولاية
فيما يختص بالترتيب للطلاب اللاجئين الذين جلسوا لامتحانات شهادة الأساس والشهادة الثانوية لهذا العام اكدت اللجنة حرص حكومة النيل الابيض على ان بتمتع اللاجئ بكافة حقوقه في التعليم والصحة والسكن والاعاشة بما يتماشى مع قيم ومبادي اللجؤ الدولية

وفيما يختص بعمل المنظمات بالنيل الأبيض طالبت لجنة امن الولاية مفوضية العون الإنساني بتوفير معلومات كافيه عن المنظمات العاملة بالولايه وعن نشاطها وتحركاتها وادائها وسط القرى المستضيفة واللاجئين وشكل الخدمات التي تقدمها للمواطنين واللاجئين

هذا واكدت معتمدية اللاجئين ومفوضية العون الإنساني بالنيل الابيض عن تجاوبها لموجهات لجنة امن الولاية والعمل على رفع تقارير دوريه فيما يختص بعمل المنظمات وحركة تنقلات اللاجئين بالولايه