لجنة امن ولاية النيل الأبيض تخاطب المسيرة السلمية لقبيلة الهوسا تنديدا واستنكارا للأحداث القبلية بالنيل الأزرق

خاطب الأستاذ مصطفى حسن موسي وزير التربية والتوجيه بولاية النيل الابيض الوالي بالانابه رئيس لجنة الأمن بالولاية ظهر اليوم بميدان المولد بمدينة ربك حاضرة الولاية المسيرة السلمية التي سيرها ابناء قبيلة الهوسا بالولاية استنكارا للأحداث القبلية التي شهدها إقليم النيل الأزرق مؤخرا بين قبيلة الهوسا وعدد من القبائل بالمنطقة وذلك بحضور أعضاء لجنة الأمن بالولاية

هذا و استنكرت لجنة امن النيل الأبيض الاحداث القبلية الاخيرة التي شهدها إقليم النيل الأزرق وعبرت عن حزنها لهذه الأحداث التي تريق دماء الشعب السوداني وترحمت على الشهداء وطالبت الجميع بضبط النفس والتحلي بروح المسئولية وحقن دماء الأبرياء

وقال الاستاذ مصطفي حسن موسي رئيس لجنة الأمن بالنيل الأبيض أن الوضع في الدمازين تحت السيطرة وان القوات المسلحة تسلمت زمام الأمر وساد الهدوء مناطق الصراعات بالمنطقة
وأشاد مصطفى بالروح العالية لهذه المسيرة السلمية والتي اكدت تحلى قبيلة الهوسا بروح السلام والمحبة والتعايش السلمي هذا و تسلمت لجنة امن الولاية المذكرة التي قدمتها المسيرة والتي نددت بالصراعات العنصرية وطالبت بضرورة حفظ الأمن وتوفير الحماية وبسط هيبة الدولة وتحقيق العدالة

الي ذلك اشار العمده عيسى خالد عبدالله رئيس لجنة تنسيقية قبيلة الهوسا بالنيل الأبيض الي سلمية المسيرة والتي تأتي تضامنا مع قبيلة الهوسا باقليم النيل الأزرق

من جانبه استنكر الناير محمد عثمان رئيس شباب الهوسا بالولاية الاحداث بالنيل الأزرق وقال إن مكونات الهوسا سودانية تحب السلام والامن والتعايش السلمي مع كل القبائل وليس لها عداوة مع أي قبيله مطالبا بإعادة الثقة وبناء التسامح منعا للجهوية والقبلية والعنصرية

عمدة قبيلة الهوسا بمدينة كوستي النور محمد أبكر اشاد بلجنة أمن الولاية لدعمها للمسيرة وتوفير الحماية الكافية لها ومساركتهم في هذه السلمية التي عبر من خلالها الهوسا تضامنهم لمجهودات الحكومة الانتقالية في استتباب السلم والامن والاستقرار في منطقة الصراع بالنيل الأزرق