عن الولاية

تقع ولاية النيل الأبيض في جنوب السودان بخريطته الجديدة بين خطي عرض 12-13,30 درجة شمالا، وخطي طول 31-33,30 درجة شرقا. تحدها شمالا ولاية الخرطوم، وغربا ولاية شمال كردفان، ومن الجنوب الغربي ولاية جنوب كردفان ولاية أعالي النيل بدولة جنوب السودان من الجنوب، وولايتي الجزيرة وسنار من جهة الشرق. المساحة تبلغ مساحة الولاية ( 39.701) كيلومتر مربع .أي ما يعادل (9.452.620) مليون فدان تقريباً

المساحة

أصبحت السياحة إحدى روافد التنمية الاقتصادية والإجتماعية في الدول وذلك بزيادة الدخل القومي ونشر الثقافات وزيادة التواصل بين الشعوب ، وتعتبر في العديد من البلدان صناعة قائمة بذاتها ولها قوانينها وشروطها . تحتضن الولاية العديد من الجواذب السياحية أعظمها النيل الذي يبلغ طوله 380 كلم وحيثما توجد العديد من المواقع الأثرية التاريخية بالولاية

المناخ

تتميز الولاية بفصلين رئيسين هما الشتاء البارد الجاف و الصيف الممطر الرطب ، وتختلف طول فترة الشتاء في الشمال منها في الجنوب و الأجزاء الشمالية تتصف بصيف حار جدا مع هبوب العواصف الترابية ً قبل (موسم الأمطار)أما الأجزاء الجنوبية من الولاية تمتاز بصيف ممطر يدوم من أبريل وحتى أكتوبر وتزداد شدة الأمطار إلى أكثر من (600) ملم في العام في جنوب الولاية .

الصناعة

• تحتل الولاية المرتبة الأولى في صناعة السكر في السودان ( سكر كنانة – سكر عسلاية – سكر النيل الأبيض) إضافة والى مشروعات تحت التنفيذ(ٍسكر قفا – سكر الرديس –– سكر السيلة)) بالإضافة إلى مشروعات تنموية كبرى ممثلة في ميناء كوستى الجاف و الميناء النهري ومصنع اسمنت ربك – صناعة الإيثانول ومحالج الأقطان . • تمتلك الولاية سعات تخزينية هائلة و بها صومعة غلال بسعة تخزينية تبلغ (100) ألف طن.

السياحة

أصبحت السياحة إحدى روافد التنمية الاقتصادية والإجتماعية في الدول وذلك بزيادة الدخل القومي ونشر الثقافات وزيادة التواصل بين الشعوب ، وتعتبر في العديد من البلدان صناعة قائمة بذاتها ولها قوانينها وشروطها . تحتضن الولاية العديد من الجواذب السياحية أعظمها النيل الذي يبلغ طوله 380 كلم وحيثما توجد العديد من المواقع الأثرية التاريخية بالولاية