انعقاد الورشة الختامية لاصحاب المصلحة لبرنامج تسويق الثروة الحيوانية والقدرة على الصمود لولايات البرنامج بالنيل الأبيض

شهد المهندس الصادق محمد عثمان مدير عام وزارة الإنتاج والموارد الاقتصادية بولاية النيل الأبيض الوزير المكلف والدكتور نور الهادي ادم عثمان وزير الثروة الحيوانية باقليم النيل الازرق والدكتور نادر يوسف منسق برنامج تسويق الثروة الحيوانية والقدرة على الصمود الاتحادي شهدو صباح اليوم بقاعة فندق نجف بكوستي الورشة الختامية لاصحاب المصلحة لبرنامج تسويق الثروة الحيوانية والقدرة على الصمود لولايات البرنامج الخمس وذلك بحضور الدكتور عبد الحميد عبدولي رئيس البعثة الإشرافية الختامية للبرنامج وبمشاركة الادارات التنفيذية للبرنامج بولايات المشروع والبنوك المساهمة في تمويل مشروعات البرنامج ورؤساء اللجان الفنية على مستوى الولايات المستهدفة

وقال وزير الإنتاج والموارد الاقتصادية المكلف بالنيل الأبيض أن خلال مخاطبته الجلسة الافتتاحية للورشة ان برنامج تسويق الثروة الحيوانية حقق نجاحات اقتصادية كبيره مكنت من تغيير المفاهيم المجتمعية في تطوير القطاع الحيواني مؤكدا جاهزية النيل الأبيض للحفاظ على المشروعات التي تم تنفيذها واستدامة برامجها

فيما المح وزير الثروة الحيوانية باقليم النيل الأبيض لامكانية أنشأ ادارات فنية للدفع ببرامج مشروع تسويق الثروة الحيوانية والقدرة على الصمود بجميع ولايات البرنامج عبر الدعم الحكومي وبرعاية كبيرة من الوزارة الاتحادية من اجل الحفاظ اللمسات الواضحة التي تركها البرنامج باقليم النيل الأزرق وولايات سنار والنيل الأبيض وشمال وغرب كردفان

الي ذلك قال الدكتور نادر يوسف منسق برنامج تسويق الثروة الحيوانية والقدرة على الصمود بالسودان ان هذه الورشة تمثل محصلة البرنامج للخدمات التي نفذها البرنامج في مجالات الثروة الحيوانية وتدريب الشباب والمرأة وسبل كسب العيش ومجموعات الادخار و التسليف الخاصة بالمرأة والتي يجري تقيمها بمشاركة جميع اللجان الفنية و المسئولين بهذه الولايات

وفي ذات الإطار اعتبر الدكتور عبدالحميد عبدولي رئيس البعثة الإشرافية الختامية لبرنامج تسويق الثروة الحيوانية والقدرة على الصمود ان البرنامج حقق تغيرات ملموسة على مستوى قطاع الثروة الحيوانية والمرأة يجب المحافظة عليها ودعمها من قبل حكومات الولايات لمواصلة برامجها في ترقية وتطوير قطاع الثروة الحيوانية