الفرقة الثامنة عشر مشاه بولاية النيل الأبيض تدشن احتفالاتها بالعيد الثامن والستين للجيش

دشنت الفرقة الثامنة عشر مشاه بولاية النيل الأبيض صباح اليوم بمدينة كوستي احتفالاتها بالعيد الثمانيه وستين لاعياد الجيش بطابور سير للقوات شاركت فيه كافة الوحدات المساندة للفرقة بالولايه جاب شوارع وطرقات مدينة كوستي عبرت من خلاله الفرقة بعيد الجيش السنوي والذي يجئ هذا العام والبلاد تشهد حراك كبير لترسيخ مفاهيم الاستقرار السياسي والتحول الديمقراطي والذي تسعي من خلاله القوات المسلحة جاهدة لحماية كل شبر من أرض الوطن
وقدم اللواء الركن طارق سعود احمد قائد الفرقة الثامنة عشر مشاه بولاية النيل الأبيض في تصريح للإذاعة التهاني بالعيد السنوي للقوات المسلحة لكافة مواطني الشعب السوداني وأفراد القوات المسلحه مشيرا الي ان الاحتفال بالعيد هذا العام يشتمل على عدد من البرامج و الفقرات والتي من ضمنها إظهار إمكانيات القوات المسلحة عبر طابور السير الي جانب إرسال رسالة لكل المكونات السياسية بأن القوات المسلحة قوميه لحماية كل شبر من تراب الوطن الطاهر وان جميع أفراد القوات المسلحة ينتمون الي حزب واحدة كينونته هي القوات المسلحة بعيدا عن القبلية والجهوية والمناطقيه وان الجميع كتلة واحدة من اجل سودان العزة والكرامة والشموخ

وعبر سعود عن رضائه التام لقرارات القيادة العليا للقوات المسلحة والتي تصب في مصلحة بناء الوطن والحفاظ على إستقراره وبعث سيادته برسالة اطمئنان لهيئة القيادة العليا بأن الفرقة الثامنة عشر مشاه والوحدات المساندة لها صفا واحدا للزود عن حياض الوطن وحماية مكتسباته والحفاظ على إستقراره